هام … احمي عينيك من الأشعة الزرقاء المنبعثة من الهاتف

حذرت دراسة أمريكية جديدة من أن الأشعة الزرقاء التي تنبعث من شاشات الأجهزة الإلكترونية، كالهواتف النقالة وأجهزة الحاسوب، تسبب الإصابة بـ”الضمور البقعي”، أحد المسببات الرئيسة للعمى.

ونقل موقع قناة “الحرة” الأمريكية، الجمعة، عن معدي الدراسة، من جامعة توليدو بأوهايو، قولهم: إن “الأشعة الزرقاء تؤدي إلى ما يسمى الضمور البقعي”.

وقالت البروفيسورة المساعدة في قسم الكيمياء الحيوية بالجامعة، أجيث كاروناراثني: إن “الضمور البقعي أحد الأسباب الرئيسة للعمى في الولايات المتحدة وفي جميع أنحاء العالم”.

وبحسب الدراسة، فإن “تفاعل الأشعة الزرقاء مع شبكية العين يؤدي إلى موت الخلايا”.

وأوضحت كاروناراثني، أنه “في هذه المرحلة لا ندري ما السبب الرئيس، ولا نعرف كيف يحدث ذلك؛ لأن هناك مسارات متعددة تؤدي إلى موت الخلية”.

كاسون راتنياكي، باحث مشارك في الدراسة، قال: “إن الأشعة المنبعثة من هذه الشاشات سامة، والضرر الذي تلحقه بالعين لا يمكن إصلاحه؛ لأن المستقبِلات الضوئية في شبكية العين لا تتجدد بعد موتها”.

وفي حين يسعى الباحثون لتطوير قطرة للحد من الضرر، ينصحون في الوقت الراهن بتجنُّب النظر فترات طويلة في شاشات الأجهزة الإلكترونية، خاصة في الظلام.

ومن أعراض الضمور البقعي تدهور تدريجي للرؤية في إحدى العينين أو كلتيهما، خاصة في مركز العين.

وقد بلغ عدد المصابين بالضمور البقعي في العالم عام 2015 أكثر من ستة ملايين شخص.

تجدر الإشارة إلى أن مسودة تقرير لباحثين أمريكيين بشأن الأخطار الصحية المحتملة للهواتف المحمولة، أشارت في فبراير الماضي، إلى أن ذكور الفئران التي تعرّضت لمستويات عالية جداً من نوع الإشعاع نفسه الذي تصدره الهواتف المحمولة أُصيبت بسرطان في الأنسجة المحيطة بقلوبها.

وقال التقرير المبدئي للبرنامج الوطني الأمريكي لطبّ السموم، وهو جزء من المعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية، إن إناث الفئران التي تعرّضت بالطريقة نفسها لم تُصب بالسرطان.

وتُضاف هذه النتائج إلى سنوات من الأبحاث التي استهدفت المساعدة في تسوية النقاش بشأن ما إذا كان الإشعاع الصادر عن الهاتف المحمول ضاراً.

Related posts