الاحتلال يستنفر قواته على حدود غزة ويتوعد الطائرات الورقية

مشاهدات

عرب لايف – غزة

منذ الصباح الباكر، بدأت قوات الاحتلال بالاستنفار والانتشار على طول السياج الأمني مع قطاع غزة ونشر قناصتها في المناطق المختلفة، وسط توقعات بارتكابهم لمجزرة جديدة وسقوط المزيد من الشهداء بنيرانهم.

وتوعد جيش الاحتلال في وقت سابق الطائرات الورقية التي يستخدمها الفلسطينيون لرد نيران الجيش، عن طريق تحميلها بالزجاجات الحراقة وتوجيهها للأراضي الإسرائيلية ومواقع جنود الاحتلال، وقال إنه سيتعامل مع تهديد “إرهاب الطائرات الورقية” كما يتعامل مع القذائف.

ومنذ الصباح الباكر، بدأ الآلاف من سكان القطاع بالتوافد لمخيمات العودة على طول السياج الأمني، للمشاركة في الجمعة السادسة من فعاليات مسيرة العودة الكبرى، تحت عنوان “جمعة عمال فلسطين”.ويواصل الفلسطينيون في قطاع غزة تنظيم فعاليات مسيرة العودة الكبرى، رغم استشهاد 44 فلسطينيا بنيران الاحتلال وإصابة ما يزيد عن أربعة 4 آلاف آخرين بجراح مختلفة.

وكانت الجمعة الخامسة “جمعة الشباب الثائر” من فعاليات مسيرة العودة شهدت زخمًا وتفاعلا كبيرًا من عشرات آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة المشاركين فيها.

وتميزت تلك الجمعة بالمشاركة الواسعة والجرأة على مواجهة جنود الاحتلال من على بعد أمتار قليلة وعنفوانا وحماسة كبيرة من قبل الشبان المشاركين الذين استطاعوا الوصول إلى السياج الأمني شرق القطاع وإزالة أجزاء كبيرة منه، ومواجهة جنود الاحتلال بالحجارة.

واستطاع مئات الشبان في تلك الجمعة خداع جنود الاحتلال في التقدم من أكثر من منطقة تجاه السياج الأمني حيث شكل هذا تشتيتًا ومفاجأة لجنود الاحتلال المستنفرين.

كما نجح عشرات الشبان في إحراق مساحات واسعة من أحراش الاحتلال المحاذية لمواقع عسكرية إسرائيلية شرق وسط قطاع غزة بواسطة البالونات والطائرات الورقية.

اترك تعليقاً