حقيقة انتشار “حبوب الحوت الأزرق الأمريكي” المخدرة ، تعرف على مفعولها !

مشاهدات

انتشر في الآونة الأخير تداول صور “حبوب الحوت الأزرق الامريكي” على مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات الاخبارية بشكل كبير، على أنها تباع بين اوساط الشباب من مختلف الاعمار في قطاع غزة.

حيث تم تداول الصور مرفقة ببعض التحذيرات من التعاطي أو التعامل مع هذه الحبوب ، معلقين عليها بأنها حبوب مقوية للطاقة ومنشطات هرمونية ، اسرائيلية الصنع، لها آثار جانبية سيئة للغاية حيث تجعل من يتعاطاها يفقد وعيه ولا يتحكم بأفعاله، بل يعيش في خيالات وحالات هستيريه ممكن أن تؤدي إلى القتل أو اغتصاب أقرب الناس إليه أو حتى إلى الانتحار.

بدوره أكد الصيدلاني والكيميائي ذو الفقار سويرجو خلال حسابه الرسمي عبر “الفيس بوك” أن التحذيرات التي تتعلق بحبوب الحوت الأزرق لا أساس لها من الصحة ، قائلا : “كل ما ورد في هذه التحذيرات لا علاقة له لا من قريب و لا من بعيد بالحقيقة “.

وأكد الصيدلاني أن هذه الحبوب غير متوفرة في قطاع غزة الا بالصدفة عبر السنوات الماضية ، وأن هذه الحبوب لا علاقة لها بالهرمونات و لا المنشطات حتى يتم الادعاء ان الشباب يتناولونها لهذا السبب .

وأضاف أن هذه الحبوب هي حبوب فياجرا للضعف الجنسي .و لا علاقة لها بالمخدرات و لا الحوت الازرق.

اترك تعليقاً