الاعلان عن العصيان الإداري والإضراب الشامل يومي الثلاثاء والاربعاء

مشاهدات

اعلن اتحاد الموظفين العاملين بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا – مكتب غزة الاقليمي ) استمراره في خطواته الاحتجاجيّة ضدّ قرارات الوكالة بفصل نحو ألف موظف ورفضها التعاطي والحوار مع الموظفين لإنهاء الأزمة.

وأعلن الاتحاد، في مؤتمر صحفي عقده أمام المقر الرئيسي للأونروا بمدينة غزة، العصيان الإداري، والإضراب الشامل في مؤسسات الوكالة كافة يوميْ الثلاثاء والأربعاء.

وأعلن ايضا عن إغلاق المكتب الإقليمي للأونروا في قطاع غزة، اعتبارًا من يوم الأحد 30 سبتمبر 2018، حتى استجابة إدارة وكالة الغوث للحوار، وسيترافق مع هذا إغلاق كافة المقارّ الإدارية الفرعية. وجميع مكاتب رؤساء المناطق وعدم استعمالها كمكاتب بديلة لبرامج أخرى.

وحمّل الاتحاد إدارة الوكالة المسؤولية عن هذه الخطوات الاحتجاجية النقابية التصعيدية، داعيًا المفوض العام للأونروا بيير كرينبول للتواجد في غزة، لافتًا إلى استعداده مقابلة المكتب التنفيذي لانتزاع فتيل الأزمة.

وحمّل اتحاد موظفي الوكالة كذلك المسؤولية لحكومتيْ الضفة وغزّة بصفتهما الدولة المضيفة وايضا الاحزاب لجان اللاجئين لما قد تؤؤول اليه اوضاع اللاجئين في غزة في حال عدم التعوصل الى حل مع ادارة الاونروا.

وحيا امير المسحال رئيس الاتحاد الجهود التي يبذها الامين العام للامم المتحدة ومفوض الاونروا بيير كرهينبول من اجل الحفاظ على تفويض الاونروا واستمرار خدماتها فيما طالب كرهينبول بالقدوم الى غزة لحل الاشكاليات مع ادارة الاونروا اقليم غزة.

اترك تعليقاً